لماذا عدم الاحترام عرض الصحيح نحو الرئيس أوباما؟

لماذا عدم الاحترام عرض الصحيح نحو الرئيس أوباما؟

لماذا عدم الاحترام عرض الصحيح نحو الرئيس أوباما؟

ويمكن للكثيرين منا أن نصدق عدم الاحترام الذي يظهر في بعض الأحيان إلى الرئيس أوباما. ليس فقط وقد جرى تصويره كأنه الامم المتحدة الأميركية، ولكن حتى "ليس للولايات المتحدة 1". حتى بعد أن عرض شهادة ميلاده منذ فترة طويلة شكل للجمهور أن يرى، لا يزال شخص ما قدمت دعوى قضائية زاعما انه لم يكن مواطنا أميركيا، وطلبت أن يمثل أمام المحكمة.

وأنا أفهم كيف يمكن لفرد قد يكون عاطفي يكفي لاظهار عدم احترامها للرجل يمسك المكتب، ولكن الاحترام ويرجع ذلك إلى موقف من الرئيس نفسه. في السنوات الأربع الماضية، فإن الرئيس أوباما كان له إصبع مهزوز في وجهه، وكان "أنت تكذب" صاح له في مجلس النواب لمناقشته خلال خطاب حالة الاتحاد، ولقد وصفت كما انه قرد.

كان في بعض الأحيان اليسار على القمة

صحيح كان اليسار انتقادات شديدة لبوش، سواء في السر والعلن. وكانت في بعض الأحيان على القمة. بصراحة أنا متذلل دائما عندما رأيت بوش كما صورت ألفريد E. نيومان. ولكن حتى هذا ليس هجوم بقدر أوباما على أنه قرد. واحد أهان ذكاء الرجل، وتفوح منها رائحة أخرى من افتراء العنصري.

قبل عدة سنوات، في نوبة من الإحباط بينما كان يقود سيارته أسفل شارع بنسلفانيا، أعطى الاصبع الاوسط في البيت الابيض بينما كان بوش في السكن. لكن الاختلاف مع الخطة الصحية أوباما ميلا بحريا من اختلافه مع سياسة بوش الخارجية. واحد ينطوي على القليل من المال، والآخر ينطوي على الكثير من الأرواح ومبالغ كبيرة من الأموال التي تنفق على الدمار والحرب. وحاول واحد للحكم كديكتاتور في حين أن الآخر هو استيعاب جدا. ولكن في النهاية كل من الرجال في حين تستحق الاحترام في منصب الرئيس. أنا أحترم الرئيس بوش، ولكن أنا ازدراء بوش الرجل.

لذا نعم، في حين أعطى بوش أصابع الاتهام في خصوصية سيارتي مع نوافذها مظللة وسيلة للتنفيس عن إحباطي في الوضع في العراق، لن أكون قد فعلت ذلك علنا. في النهاية، صاحب مكتب يستحق احترامنا ولكن ليس قبولنا للسياسة بغيضة.

وستنفق مليار دولار أن تكذب

ليس هناك شك في ذهني انه بعد وقرر المرشح الجمهوري، هذه الانتخابات ستشهد أكثر شرا حملة الانتخابات الرئاسية في التاريخ. وسيتم انفاق مليار دولار لتكذب التي تصور الرئيس أوباما كما انه ليس كل شيء. انها ليست على وشك سباق. أنها ليست حول السلطة. أنها ليست حتى في السياسة. هو حول المال. لأنها تتحدث عن المال، والقوى التي تسعى إعفائه من منصبه تفعل كل ما بوسعها لالقاء حزمة من الزمجرة من أتباع موثوق ضد حملته لاعادة انتخابه. مما سيؤدي إلى عدم احترام كثير من الخارج، وأيضا من داخل الولايات المتحدة.

قد لا نكون قادرين على وقف هذه المرة، ولكن ربما أنها سوف تجلب سوء النية هذه الحملات أن المستقبل سوف يفكرون مرتين قبل الشروع في حملة الأرض المحروقة.

بيل ماهر يعطي يأخذ على المحافظين لماذا تظهر عدم احترام


الحصول على أحدث من InnerSelf


enafarزكية-CNzh-TWnltlfifrdehiiditjakomsnofaptruessvtrvi

اتبع InnerSelf على

الفيسبوك أيقونةتويتر أيقونةآر إس إس أيقونة

احصل على آخر عبر البريد الإلكتروني

{Emailcloak = إيقاف}

الأكثر قراءة